الثلاثاء، 29 مايو، 2012

الفنانه فاطمه الطباخ تبوح لأول مره عن سبب خلعها للحجاب

بتر ساق الداعية الإظلامي أبو اسحق الهويني بسبب السكر




ذكر مصدر مقرّب من الشيخ السلفي أبوإسحاق الحويني أنه تم بتر ساق الشيخ، الذي خرج من غرفة الرعاية الخاصة للغرفة العادية اليوم الاثنين. وقال المصدر لصحيفة “اليوم السابع” المصرية، إن ما يعانيه الشيخ الحويني ناتج عن إصابته بمرض السكري، الذي سبق أن سافر للعلاج منه فى العام الماضي إلى ألمانيا.

وأوضح المصدر أن الدكتور محمد صبري، الطبيب المعالج للشيخ الحويني، سيعرض الحالة الصحية بشكل تفصيلي مساء اليوم. جدير بالذكر أن الشيخ الحويني من أشهر دعاة السلفية، وله أتباع على مستوى مصر والدول العربية والإسلامية، وهو من مواليد قرية “حوين” بمحافظة كفر الشيخ

-----------------------

تعليقين لا ثالث لهما ..

  هناك من يقول ان الشيخ ياسر الحبيب أصيب بالسرطان لأنه يقوم بالتشهير بعائشة فهل اصابة الهويني بالسكري و بتر رجله لأنه يسب على الشيعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل سيستخدم الشيعة نفس التبرير ضد السنة ؟؟
-----------
التعليق الثاني عن هذا الحمار و أمثاله ..
 لماذا لا يتداوون بخرافات صلعم من طب الخزعبلات و بول البعير و الحمير و الحبة السوداء و الحجامة و غيرها ..

لماذا يتوجهون  لمستشفيات أوروبا المسيحية ليحصلوا على العلاج ؟؟؟؟
...

الجمعة، 25 مايو، 2012

دراسة: اللولب الوسيلة الأكثر فاعلية فى منع الحمل


 على النساء المسلمات أن يتعودوا تركيب اللولب بعد الطفل الأول

كشفت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون بجامعة واشنطن فى سانت لويس بالولايات المتحدة الأمريكية عن أن اللولب هو الوسيلة الأكثر فاعلية وأمانا من بين الوسائل المستخدمة لمنع الحمل.

وأشار الباحثون إلى أن الوسائل الأخرى المستخدمة مثل حبوب منع الحمل التى تحتوى على الهرمونات الجنسية والباتشات الجلدية ‏ والحلقات المهبلية، زادت من فرص حدوث الحمل الخاطئ وغير المرغوب فيه بمقدار مرة أكبر، مقارنة بالوسائل طويلة المفعول مثل اللولب‎ ‎والشرائح المحملة بالهرمونات والتى يتم زرعها تحت الجلد.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "New England Journal of Medicine"، وذلك بالعدد الصادر فى الرابع والعشرين من شهر مايو الجارى.

وجاءت هذه النتائج على الرغم من أن حبوب منع الحمل تعد من أكثر الوسائل المستخدمة لهذا الغرض، ولكن المشكلة الكبرى تتعلق بضرورة أن يتذكر السيدات استخدامها وتناولها بشكل يومى حتى يحصلوا على التأثير المطلوب.

وتتفاوت صلاحية وسائل منع الحمل طويلة الأجل، حيث يصلح اللولب النحاسى للاستخدام لمدة طويلة قد تصل لعشرة عوام، فيما تبلغ صلاحية اللولب الهرمونى خمسة سنوات، بينما تصل صلاحية الشرائح الهرمونية التى تزرع تحت الجلد إلى ثلاثة أعوام

الأربعاء، 23 مايو، 2012

لماذا زج خرافة البقرة الصفراء بالعلاج بالألوان و الطاقة الحيوية



العلاج بالألوان و العلاج بالطاقة الحيوية و البديلة ، يعد من العلاجات التقليدية بشرق آسيا و التخفيفية للألم و هم معروف بكثير من بلدان العالم ، و لكن الغريب بعد دخوله للسوق السعودية و افتتاح عيادات متخصصة للعلاج بالألوان و الطاقة البديلة و غيرها هو سعي أي اخصائي للربط بين اختصاصه و أي كلمة نزلت بشعر محمد الذي جمعه بديوان أسماه القرآن ..

اليوم كنت أتابع على روتانا خليجية برنامج و لفتت نظري خبيرة العلاج السعودية التي درست بالهند و هي تبرر و تقول : العلاج بالألوان نزل بالقرآن لأن هناك آية تقول : قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال انه يقول انها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين ..








الاثنين، 21 مايو، 2012

مسلم مجنون من اتباع نبي التخلف و الموت محمد يفجر نفسه و يقتل 96 جندي يمني



عندما نقول ان الاسلام ليس سوى مرادف لكلمات هي الموت ، الاجرام ، التخلف ، الانفجار السكاني ، احتقار المرأة و اضطهادها ، سحق النور و الاعتدال و المحبة و احلال القبلية و العنصرية و التفكير التعيس ما بين سني و شيعي ..آلخ فنحن نقول الحقيقية ..

مجنون من اتباع قثم ابن عبد اللات يفجر نفسه و يقتل و يجرح معه المئات من الجنود ...

الاسلام أكبر متسبب بالامراض النفسية و الوساوس و الاضطرابات و لا تحاول ابداً اصلاحه او اقحامه بالعقل أو الدفاع عنه ، كل ما عليك رفض الاسلام من اساسه و ترك هذا الدين الذي أورثه إليك أبواك دون رغبة و ما يحصل هو ان المجتمع و التربية و التعليم و المناهج هي من يحاول المكابرة و تغيير حقيقة هذا الدين الذين ألفه محمد لخدمة مآربه الشخصية

من يفكر ان يدافع أو يجمل صورة الاسلام سيكون هو الضحية القادمة له ..
انجو بأرواحكم و مجتمعاتكم و اتركوا هذا الدين بشكل جماعي كما تركه أسلافكم يوم وفاة نبيه لأنهم كانوا يعرفون حقيقته تمام المعرفة
 

مقتل 96 عسكريا وإصابة 300 في تفجير انتحاري بصنعاء
http://onaeg.com/?p=119433

السبت، 19 مايو، 2012

المسلمون المتخلفون لا يتركون حتى حمار و أتان يمارسان الحب

15 يمني بين قتيل و جريح بسبب نكاح حمار و أتان
 

قالت وسائل إعلام يمنية وعربية إن مذبحة قبلية حصلت في منطقة " أب" على خلفية إقدام حمار على اغتصاب حمارة تعود ملكيتهما إلى عشيرتين مختلفتين. وجاء في التفاصيل إن حمارا تملكه عشيرة "مكابس" أقدم على اغتصاب حمارة / أتان تملكها عشيرة" بني عباس" في الهواء الطللق ، الأمر الذي دفع صاحب الحمارة إلى ضرب الحمار ، وهو ما أجج غضب بني "مكابس" ودعاهم إلى التجمع والاعتداء على الرجل صاحب الحمارة.

وتطور الأمر فيما بعد بين العشيرتين إلى حد استخدام الأسلحة النارية والقنابل اليدوية ، ما أدى في النتيجة إلى سقوط 15 شخصا من الطرفين بين قتيل وجريح. وقال مصدر أمني محلي إن الشرطة تجري حالياً تحقيقاً في "المجزرة الحمارية" بعد إلقاء القبض على ثمانية أشخاص من العشيرتين،إضافة الى المصابين الذين يعالجون في المستشفيات والذين اعتبرتهم الشرطة ضمن الموقفين على ذمة الحادث

الجمعة، 18 مايو، 2012

ينبغي الغاء و منع الحجاب رمز تخلف و قهر المرأة المسلمة






الحجاب ليس فريضة.
• أركان الإسلام خمسة: 1) شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
2) إقامة الصلاة
3) إيتاء الزكاة
4) صوم رمضان
5) حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا
* هذه هي الفروض الخمسة وليس بينها شئ يسمى الحجاب
* وهذه هي أيضا أركان الإسلام الخمسة وليس بين هذه الأركان شئ يسمى الحجاب
* ومعنى ذلك أن الحجاب ليس من أركان الإسلام الخمسة وفروضه الخمسة.
* كلمة "الحجاب" ليست مذكورة في القرآن ولا في أي حديث نبوي بمعنى غطاء الرأس أو الجسد
* الجملة المكونة من كلمتين "الحجاب فريضة" ليست مذكورة في القرآن ولا في الأحاديث.
* لم يقل القرآن "يا أيها النساء، أو يا أيتها المؤمنات فرض عليكن الحجاب" أو "تحجبوا فهو خير لكن".
* عندما يفرض القرآن فرضا فهو يكون واضحا صريحا ويستخدم كلمات "فرض عليكم" أو "كتب عليكم" مثل "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم". لم يقل القرآن أبدا "كتب عليكم الحجاب".
* الآيات التي يستدل بها المدافعون عن الحجاب، وعن الخمار أيضا معرضة لسوء فهم كبير، وسوف أشرح لكم القصد منها:
أولا: آية الخمار:
"وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن" (سورة النور 24:31).
• ما هي الجيوب؟ هل هي الجيوب التي نضع فيها النقود الآن؟ لا. الجيب الذي يقصده القرآن هو فتحة الصدر.
• معنى الآية أن تسدل المؤمنات الخمر على فتحة الصدر كي يغطينها، لا أن يسدلن الخمار حتى يصل إلى أسفل الوسط كما هو حادث الآن. الآية تقصد تغطية الصدر والعنق.
• سبب نزول الآية أن النساء في عصر النبي كن يغطين رؤوسهن بالأخمرة ويسدلنها من وراء الظهر، فتبقى فتحة الصدر والعنق لا ستر لهما، فأمرت الآية بإسدال الخمار، الذي كان مستعملا بالفعل لكن ملقى وراء الظهر كما نرى عند بعض البدو والفلاحين الآن، حتى الصدر ليغطيه.
• ليس في هذه الآية أي شئ يفيد الخمار بالمعنى الذي نفهمه الآن.

ثانيا- آية الجلابيب:
"يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين" (سورة الأحزاب 59:33).
• سبب نزول الآية أن عادة العربيات وقت التنـزيل كانت التبذل، أي الكشف عن الوجه كما يفعل الجواري. وإذ كن يتبرزن في الصحراء قبل أن تخترع دورات المياه في المنازل، فقد كان بعض الفجار يتعرضون (يتحرشون جنسيا) للمؤمنات على مظنة منهم أنهن من الجواري أو من غيرالعفيفات. وقد شكون ذلك للنبي ومن ثم نزلت الآية لتضع فارقا وتمييزا بين الحرائر من المؤمنات والجواري وغير العفيفات وهو إدناء المؤمنات لجلابيبهن، حتى يعرفن فلا يؤذين.
• وبذلك كان غطاء الرأس علامة للحرائر من المؤمنات فقط، أي زي رسمي يعطي علامة بأن هؤلاء النسوة في حمى المسلمين حتى يخاف المشركين أو الفجار من أذيتهن.
• الدليل على أن غطاء الرأس هذا كان علامة مميزة لحرائر المسلمين أن عمر بن الخطاب كان إذا رأى أمة (جارية) قد تقنعت أو أدنت جلبابها عليها، ضربها بالدرة لأنها بذلك تتشبه بالحرائر وهو ما كان محظورا على الجواري، ومحافظة على زي الحرائر خاصا بهن وحدهن. (ابن تيمية: حجاب المرأة ولباسها في الصلاة. تحقيق محمد ناصر الدين الألباني، المكتب الإسلامي، ص 37.
• معنى ذلك أن غطاء الرأس هذا لم يكن مسألة إيمان أو تقوى أو تدين أو أي شئ من كل ذلك، بل كان مسألة تمييز اجتماعي وطبقي بين الحرائر المسلمات والجواري حتى ولو كن مسلمات أيضا، لأن الجارية التي ضربها عمر مسلمة.
• لقد نزلت هذه الآية لدواع أمنية تهدف الحفاظ على أمن وسلامة الجماعة الإسلامية الأولى من محيط معاد لها.
• انتفت هذه الدواعي الأمنية الآن.
• التحرش الجنسي الآن أصبح للمحجبات وغير المحجبات على السواء، ولم يعد الحجاب أو الخمار حاميا لهن من تحرش أو اغتصاب.
• ليس الحجاب علامة على التقوى والتدين والإيمان، لأن المومسات الآن محجبات أيضا.
• ليست المرأة التي ترتدي الحجاب بأفضل من التي لا تردتيه.
• ليس الحجاب دليلا على العفة، لأن الإغراء يكون بالكلام والنظرات وحركات الشفاه.
• ليس الاحتشام بالحجاب، لأن غير المحجبة يمكن أن تكون في غاية الاحتشام والوقار الذي يمكن أن تفتقده كثير من المحجبات.

• إن من يوهمون الناس بأن الحجاب فريضة يستندون لا على حكم واضح وصريح من النص القرآني نفسه بل من حجة فقهية تقول بضرورة انطباق الحكم على عموم المسلمين لا على السبب الخاص الذي نزلت له الآيات الواضح منها أنها أمر لزوجات الرسول فقط ولبناته. وهذا بالضبط هو ما أختلف فيه مع الفقهاء. الآيات نزلت استجابة لحالة خاصة جدا وليس لها مثل هذا العموم الذي يحاول الفقهاء استنباطه منها.
• إن الأقوال التي استشهد بها الفقهاء تدخل في باب استنباط الأحكام عن طريق ما يعرف بالقياس الفقهي الذي يعمم الحالات الخاصة التي نزلت فيها الآيات. لكن الفرائض تعرف مباشرة من نص قرآني واضح وصريح ينص على أنها فريضة ويستخدم كما قلت عبارات مثل "فرض عليكم" أو "كتب عليكم". الفرائض لا تعرف باستنباط أو قياس فقهي لأنها أكبر وأخطر من ذلك بكثير. إنها لا تعرف عن طريق الفقهاء بل عن طريق الأمر الواضح والصريح من الله نفسه، وهذا ما لا يوجد أبدا في الآيات محل النقاش. فليس بها أمر واضح وصريح من الله مباشرة لعموم المسلمات، بل بها كلام من الله لمحمد حول زوجاته وبناته، أو لهؤلاء ونساء المسلمين المعاصرين لمحمد فقط.
• عندما يفرض الله شيئا في القرآن فهو يتوجه بالحديث مباشرة لعموم المسلمين أو المؤمنين ولا يوجه كلامه بطريقة غير مباشرة للنبي كي يبلغ. عندما يفرض القرآن الصيام مثلا فهو يقول مباشرة: "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم"، ولم يقل: "يا أيها النبي أأمر أو بلغ المؤمنين بالصيام". أما الآيات التي تستدلون عليها بفريضة الحجاب أو الخمار فهي كلها موجهة للنبي كي يبلغ زوجاته أو بناته أو زوجات وبنات الصحابة، وليست موجهة من الله مباشرة إلى المسلمين. لماذا يلجأ الله إلى طريقة غير مباشرة ومواربة لتبليغ الفرض؟ لماذا لا يوجهه مباشرة لنساء كل المسلمين؟.
• أنا أتعامل مباشرة مع النص القرآني وأحلله داخليا حسب أسباب نزوله، أما الفقهاء فيستندون إلى تفسيرات واستدلالات فقهية. أنا أتخذ النص القرآني باعتباره السلطة الوحيدة والنص الوحيد الذي يمكن أن نعتمد عليه في كون الحجاب فريضة أم لا، أما المخرفين من الإسلامويين فيضعون بينك وبين النص القرآني الفقهاء بتفسيراتهم المتعددة. والفقهاء يختلفون بالطبع. ألا تعلم أن من بين الفقهاء المستنيرين من حرم تعدد الزوجات؟ ألا تعلم أن من بينهم من أقر بالمساواة في توريث الرجل والمرأة؟ ألا تعلم أن من بينهم من ذهب مثلي تماما أن الحجاب ليس فريضة وأنه لا يوجد أساس قرآني واضح يجعلنا نقر أنه فريضة؟ المشكلة أن أصوات هؤلاء تم إسكاتها عن عمد واختفت مؤلفاتهم إلا من المكتبات العامة والمتخصصة، وظهر في المقدمة وساد تلك المؤلفات التي تقر بفرض الحجاب وهي المنتشرة بيننا الآن وهي نفسها التي تستشهدين بها. أنا لا أضع بيني وبين النص القرآني أي شخص يمارس سلطة ثانية بجانب سلطة النص القرآني، حتى ولو كان هذا الشخص أحد الفقهاء أو كل الفقهاء، لأن هؤلاء مجرد بشر لا يعبرون إلا عن مجتمعاتهم التي عاشوا فيها وظروفهم الاجتماعية والتاريخية التي تختلف عن مجتمعنا وزماننا. المذاهب الفقهية الأربعة لا تعبر إلا عن أزمنتها ومجتمعاتها وفهمها الخاص للنص القرآني مما لا يعطيها الحق في فرض هذا الفهم الخاص على كل من يأتي بعدها.بجانب سلطة النص القرآني، حتى ولو كان هذا الشخص أحد الفقهاء أو كل الفقهاء، لأن هؤلاء مجرد بشر لا يعبرون إلا عن مجتمعاتهم التي عاشوا فيها وظروفهم الاجتماعية والتاريخية التي تختلف عن مجتمعنا وزماننا. المذاهب الفقهية الأربعة لا تعبر إلا عن أزمنتها ومجتمعاتها وفهمها الخاص للنص القرآني مما لا يعطيها الحق في فرض هذا الفهم الخاص على كل من يأتي بعدها. إن وضع سلطة الفقهاء ورجال الدين بيننا وبين الفهم المباشر للنص القرآني والاعتقاد في أنهم أفضل وأجدر منا على فهمه هو نوع من الكهنوت الموجود في المسيحية والذي يجب أن يكون الإسلام خاليا منه.
• لكل امرأة كل الحق وكل الحرية في أن ترتدي الحجاب أو الخمار، فهذا حقها باعتبارها إنسانة، لكن ليس من حقها أن تنظر إلى نفسها على أنها أفضل من غير المحجبات، وليس من حقها أن تتفضل عليهن وتعتبر نفسها أكثر تقوى وإيمانا، فالتقوى والإيمان في السلوك وفي القلب وهما علاقة خاصة بين العبد وربه لا يمكن لأحد الاطلاع عليهما وليسا أبدا في المظاهر الخارجية. وليس من حقها أيضا أن تنظر إلى نفسها على أنها حققت مكانة دينية أعلى من غير المحجبات، فهذه المكانة لا يقدرها ويعلمها إلا الله.
• هناك أشكال كثيرة للزي المحتشم غير الحجاب تستطيع المرأة ارتداءه وتكون في غاية الوقار. أنت نفسك تقابل نساء في غاية الاحتشام والوقار بزي عادي غير الحجاب. لكن النظر إلى الاحتشام والوقار على أنه لا يتوافر إلا بارتداء الحجاب يعد ضيق أفق وانغلاق

الثلاثاء، 15 مايو، 2012

النقاب عادة يهودية ..والدليل في سفر التكوين

ظهر في (إسرائيل)تيار محافظ يدعو إلى ستر جسم المرأة كاملا لورود ذلك في سفر التكوين .... فقد قالت وسائل اعلام اسرائيلية، إن التيارات الرئيسية للمتشددين اليهود "الحريديم" قررت تكثيف كفاحها ضد ظاهرة مغالاة بعض النساء المتدينات في الاحتشام بلباسهن وتغطية كامل أجسادهن بالأردية السوداء.ونشر العشرات من المراجع الدينية "للحرايديم" رسالة تحذير من هذا النهج، معتبرين اياه مخالفا للتقاليد اليهودية المتعارف عليها. وتسمى النساء اللواتي يرتدين هذه الملابس "نساء طالبان" كون لباسهنّ مشابهاً للملابس التي يرتدينها النساء في أفغانستان
 



 

ما اجمل الانفتاح الاسلامي



الخميس، 10 مايو، 2012

بين و بين ملايين الفروقات - تخلف الاسلام و تطور ما عداه دليل على ان هذا الدين كذب و خرافة همجية


القرآن ليس من عند الله ، بل رؤية محمد للكون





للاستماع إلى مزيد من النقاشات الجريئة في مجالات مختلفة ، يمكن العودة إلى موقع العلامة العراقي أحمد القبانجي http://www.alwjdan.org/

القرآن ليس من عند الله بل رؤية محمد للكون وتفسيره لما يعتقده وحيا من الله

الخميس، 3 مايو، 2012

احراق كتب الامام مالك و كتب اسلامية أخرى بموريتانيا أمر يبشر بالخير


 برافوا عليهم

فليحرقوا كتب الشعوذه والسحر الاسود والقذاره المسماه بكتب الاحاديث والسيره والتفسير
على العالم ان يتخلص من قذارات تفاسير الاسلام 


قام رئيس منظمة "إيرا" الرأي العام الموريتاني و مجموعة من الناشطين ، قاموا بإحرق مجموعة من الكتب الفقهية، منها كتاب الشيخ "خليل بن إسحاق" بدعوى أنها تمجد العبودية وتدعو لاستمرارها في موريتانيا.

وقال ولد اعبيدي: "إن المنظمة حاولت سابقاً مع كل الفقهاء والأئمة اتخاذ موقف من النسخة المحلية للفقه المالكي التي تحرم إمامة الأرقاء لصلاة الجمعة، وتكرس التمييز العرقي بموريتانيا".

وأضاف اعبيدي أن المنظمة تجاوزت اجتهادات كبار فقهاء المالكية ممن كرسوا العبودية، وأنها قررت تنظيم جمعة أخرى في مختلف مقاطعات الوطن ،وعن تأثير حرق الكتب، التي قامت بها منظمة "إيرا" المدافعة عن عرق "لحراطين" وهم الأرقاء السابقون في المجتمع الموريتاني، على لحمة المجتمع وتماسكه، قال ولد محمدو "إن المجتمع لم يكن متماسكا في أي وقت مضى، ولديه تاريخ فظيع من التباين والأزمات، لكن الخطاب العنيف لمنظمة "إيرا" قد يئد جهود كل الذين يحاولون التقارب بين المجموعات".


كما أوضح أن "صمت الفقهاء الموريتانيين عن إدانة الرق هو الذي أدى إلى الضبابية في التعامل مع الملف بأكمله. ولو أننا وجدنا حركة علمية تقود التنوير في هذه القضية لما وجدنا أنفسنا أمام هذه الممارسة الفجة