الأحد، 19 أغسطس، 2012

لأول مرة نساء مصر يتظاهرن عاريات دعما لعكاشة و تنديداً بعهد الإخوان




قررت مجموعة من النساء المصريات التظاهر عاريات أمام قصر الرئاسة المصرية ومقر الإخوان المسلمين في المقطم، وذلك رغبة بتوجيه رسالة شديدة اللهجة للرئيس المصري "محمد مرسي" الذي يقوم "باسكات الاعلام والصحفيين" على حد تعبيرهم.
وكانت النيابة العامة المصرية، منعت الإعلامي توفيق عكاشة رئيس قناة الفراعين، وإسلام عفيفي رئيس تحرير جريدة "الدستور" من مغادرة مصر، ووضعهما على قوائم الممنوعين من السفر منذ اسبوع.
وجاء قرار النيابة العامة على خلفية التحقيقات التي تباشرها في ضوء البلاغات المقدمة إليها والتي تضمنت اتهامات لعكاشة بالتحريض على قتل الرئيس محمد مرسي رئيس الجمهورية، وقلب نظام الحكم من خلال برنامجه في قناة الفراعين، فضلا عن اتهام المبلغين لـ«عفيفي» بالحض على الفتنة الطائفية، وإهانة رئيس الجمهورية، والتحريض على الفوضى بالمجتمع من خلال جريدة الدستور التي يرأس تحريرها.
وعلى هذا أوضحت هذه المجموعة بأن " هذه المظاهرة ستفصح للجميع بأنه هناك من يضحي من اجل الإعلام الذي يعمل على قمعه الإخوان المسلمون ودفاعاً عن الأصوات الصادقة التي توجه الشعب إلى الصواب".
وقالت احدى هؤلاء السيدات "نحن كنساء نوجه رسالة شديدة اللهجة للرئيس محمد مرسي الذى يريد اسكات توفيق عكاشة بأي شكل ويرتضي بالدعاوى التى تقام لاسكات الاعلام والصحفيين ونقول له ان نساء مصر ارتضين ان يتعرين لاظهار الحق

ليست هناك تعليقات: