الأحد، 10 يونيو، 2012

ماذا تقولون يا مغيبي العقل - ما القصة ، نائب اخواني يتزوج من راقصة و آخر سلفي يضبط مع مومس بطريق مهجور



النائب السلفي المصري علي ونيس بهذا الوجه القميء و النتن و الذي طالب بإنشاء شرطة دينية في مصر الحضارة على مثال مملكة الشر الوهابية السعودية ، يضبط بوضع مخل و عري مع فتاة جامعية و يكذب مرتين حين ادعى أن الفتاة خطيبته ( و كأن الشرع السلفي يبيح الجنس بين الخطيب و خطيبته )
ثم ادعى أنها بنت خالته و كان في جولة حين أحست بالضيق و الغثيان و خلعت ثيابها و كانت في حجره يحضنها ..
و بكلا الحالتين عذر أقبح من ذنب ..
على العموم ليس لدينا اعتراض على الحريات الشخصية و العناق و القبل ، لكن الغريب أن تأتي من كتلة القذارة هذه التي تريد ضرب المجتمع المصري و تدمير الحريات الشخصية و تحويله لأفغانستان جديدة ..


و كان زميله أنور البلكيمي  قد سبقه بارتكاب الفواحش و الكذب و الدجل و الخداع ، حين ادعى أن عصابة اعتدت عليه و ضربته ، ثم قال أن مجموعة من الفلول ضربته و اتضح ان الضماد هو لعملية تجميل قام بها لأنفه للزواج من المطربة و الممثلة سما المصري

فماذا تقولون في هؤلاء و ماذا تقولون لمن انخدع بهم و انتخبهم في مجلس الشعب المصري !!



ليست هناك تعليقات: