السبت، 1 ديسمبر، 2012

كثرة العيال مع الفقر - وعي المراة و الرجل - ولدين لكل عائلة


بداية ترددت كثيييرا عن التحدث عن هذه الظاهرة السائدة في مجتمعنا خاصة 
منذ شهر وأنا أفكر في كتابة هذا الموضوع ..أكاد أقول بنسبة 98 % من غير مبالغة
وللأسف ، كثرة العيال مع الفقر ..

روى البخاري ومسلم من طريق سفيان بن عيينة حدثني سُمي عن أبي صالح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من سوء القضاء ، ومن درك الشقاء ، ومن شماتة الأعداء ، ومن جهد البلاء . قال عمرو في حديثه قال سفيان : أشك أني زدت واحدة منها .
فقد نقل الحافظ ابن حجر عن ابن بطال قوله : 
جهد البلاء كل ما أصاب المرء من شدة مشقة ، ومالا طاقة له بحمله ، ولا يقدر على دفعه . وقيل : المراد بجهد البلاء قلة المال وكثرة العيال ، كذا جاء عن ابن عمر

وقال المناوي في فيض القدير: (استعيذوا بالله من الفقر والعيلة) 

من أعال كثرة عياله والواو بمعنى مع أي الفقر مع كثرة العيال فإن ذلك هو البلاء الأعظم. انتهى..

أوليس ذلك أيضا ً من أسباب الفشل الدراسي لأبنائنا وإنقطاع معظم بناتنا عن الدراسة .
.. لا يعترف الطالب بضعفه ولا بفشله ، كل ما في الأمر يرجعه إلى ظروف دفعته إلى الخروج المبكر من المدرسة أو الثانوية 
العامل الاقتصادي ، فالأسر التي تعاني من الفقر والحرمان تدفع أبناءها إلى العمل لتقديم يد المساعدة لها ، وكذلك العائلات المحرومة من الثقافة والتعليم ، إهمالها وتقاعسها في تربية الأبناء يشجع هؤلاء على التوقف والانقطاع .

وأيضا أوليس لأمهاتنا أقل الحقوق ,,,معظم أمهاتنا ذوي اولادات السنة تلو السنة الأخرى ,, كان الله في عونهن 


أوليس هناك مراعاة لصحتهن ومشقتهن ,, أليست المرأة عندنا إنسانة كالرجل ,, أقل شي في الراحة والصحة وووو


الوالد يمضي في شغله والأم تمضي بين أعباء المنزل والأبناء لمـــاذا؟؟؟
أحزنني كثثييرا بل قطع قلبي ,, عندما زرت أحداهن وبكت وبكت ,,, 
وتشكي حالها من عدم مراعاة حقوقهن ,, حمل سنة تلو الأخرى ,,,
بعدما أجريت لها عملية جراحية (إنزلاق غضروفي ) ومن أهم اسبابها ,,كثرة الأنجاب والحمل ,,,
ناهيك أخي ,,, عن شكاوى معظم فتياتنا وطموحهن لإكمال دراستهم ووو

أليس حرّيا بجماعتنا أن نفكر بمستقبل أولادنا قبل ,, 
في مستقبل هؤلاء ,, صحيح أن الله هو الرزاق ,,
لكن على الأقل نأخذ بالأسباب
أن تنجب طيّار ودكتورة خيّرا لك أن تنجب الــ 10 لا حول لهم ولا قوة 
لدى أبنائنا وبناتنا طموحات وطموحات لكن ,,, كيف لهن ولهم ,,,
أن يحققوا ذلك ,,,

مع كثرة العيال والفقر
أحكي عن واقع ,,,
إن أردتم أعملوا أستفتاء شامل بين المنازل واسئلوا الأمهات والفتيات والأبناء عن رآيهم عن الأعباء و الفقر بسبب كثرة الاولاد ؟؟؟!!!!!

منقول

ليست هناك تعليقات: