السبت، 1 نوفمبر، 2014

معارضة سورية مشهورة المسلمون يتشبهون بمجرمين و انا تركت الاسلام


أثارت المعارضة لما الاتاسي موجة من الانتقادات التي انهالت عليها نتيجة تهجمها على خالد بن الوليد والنبي محمد حيث قالت على صفحتها : " خالد ابن الوليد كان يذبح رجل و يصطفي زوجته و يسبيها و لم ينتقده أحد بل هو قدوة لاهل سوريا الرسول كان يأمر بقتل امرأة بين اطفالها ذبحا لانها انتقدته و رفضت الاسلام " وانهالت الشتائم بمختلف الاحجام والالوان على المعارضة لما الاتاسي حيث اتهمها البعض بالساقطة كما وصفها احدهم بالحمارة . لما الاتاسي وصفت الكثيرين ممن هم ضمن المعارضة بالعمل على انشاء امارة اسلامية وتوجهت إليهم بالقول " لماذا انتم مختلفين مع داعش ؟ كلاكما تريدان فرض الاسلام علينا جميعا "

ليست هناك تعليقات: