الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008

دعوات لإطلاق سراح الشاعر الأردني إسلام سمحان



دعت رابطة الكتاب الأردنيين إلى إطلاق سراح الشاعر الأردني المتهم بالإساءة للدين الإسلامي وإهانة الشعور الديني.وكان إسلام سمحان قد قام باقتباس آيات من القرآن الكريم في ديوانه الشعري الأخير "برشاقة ظل".واتهم الشيخ نوح علي سلمان القضاة مفتي الأردن الشاعر سمحان بالكفر ومعاداة الدين.وقام بتفجير القضية الصحفي الاردني فايز الفايز والذي نشر مقالاً على موقع "عمون" الإخباري.

وقال الفايز في مقاله إن ديوان الشاعر والصحفي إسلام سمحان يحمل بين طياته تلك إساءات للذات الإلهية والإسلام ونبيه محمد.ويقول الشاعر الأردني إنه تلقى فور حديث المفتي تهديدات بالقتل.

ويحظر القانون الأردني نشر أي مادة تعتبر مسيئة للإسلام. وقال سعود قبيلات رئيس رابطة الكتاب لصحيفة الغد الصادرة في عمان إن الديوان يتضمن أبياتا يمكن اعتبارها تجديفا إذا ما تمت قراءتها بسطحية.

وأضاف قبيلات أن اعتقال سمحان يخنق الإبداع وحرية التعبير.

وقام كتاب وفنانون بإرسال عريضة إلى الحكومة يصفون فيها اعتقال سمحان بأنه "تراجع عن حرية التعبير" وحثوا على إنهاء "قمع الحريات وممارسات الابتزاز ضد المثقفين".

ويقول مجدي عبد الهادي محلل الشؤون العربية في هيئة الإذاعة البريطانية إن الجمهور المحب للشعر تلقى العمل الأول لسمحان بترحيب، واصفينه بالمبدع والجميل.

لكن الشاعر الآن موقوف لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

وقال القضاة في مقابلة إذاعية إن الشعر المقتبس من آيات قرآنية مقرونة بإيحاءات جنسية هو "نوع من التجديف والإلحاد".

وتبلغ عقوبة الإساءة للدين الإسلامي أو لنبيه محمد في الأردن السجن لمدة أقصاها ثلاثة أعوام.

وحكم عام 2006 على رئيسي تحرير صحيفتين في الأردن بالسجن لمدة شهرين لإعادتهما نشر الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول.

هناك تعليقان (2):

rawndy يقول...

نحن مع الشاعر ومع حرية التعبير والإسلام لم يسبب لنا سوى البلاوي التي لن تنتهي

msabra يقول...

الاسلام شيء والمسلمون شيء اخر
لا تظن ان اساءة مسلم تعني ان دينه خلط
بل يعني انه هو لا يتبع تعاليم الدين

انتم ايها اللا اسلاميون
يا اخواننا بالانسانية
دعونا نتحاور

هذا رابط لقناه اسلامية
راسلوها ودعونا نتحاور ونتكلم
http://www.alresalah.net/

يوجد غبار كثيف بيننا يمنعنا من رؤية بعضنا البعض

فالنحجبه


تحية للانسانية