الخميس، 7 مايو، 2009

هل هذا بلد مؤهل لعضوية الاتحاد الأوروبي ؟؟


- هل هذا بلد مؤهل لعضوية الاتحاد الأوروبي أم مؤهل للانضمام للصومال و باكستان و بنغلادش ؟؟




مقتل 44 في هجوم على حفل زفاف في تركيا ..


أكيد أمريكا هي المسؤولة

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قال وزير الداخلية التركي ان مهاجمين ملثمين ومسلحين ببنادق وقنابل هاجموا حفل زفاف في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية مما أسفر عن مقتل 44 بينهم الكثير من النساء والاطفال.
والهجوم الذي وقع مساء يوم الاثنين هو أحد أسوأ الهجمات على المدنيين في التاريخ الحديث لتركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الاوروبي.
وقال وزير الداخلية بشير اتالاي انه تم القبض على ثمانية أشخاص مضيفا أن الادلة الاولية تشير الى ان الهجوم ثأر عائلي مستبعدا تورط متمردي حزب العمال الكردستاني الانفصالي.
وصرح في مؤتمر صحفي "ظل المدعي العام يعمل طول الليل واستمع الى أقوال الشهود. ألقي القبض على ثمانية أشخاص وصوردت أسلحتهم. يمكن القول ان هذا حادث ثأر بين عائلتين."
وأضاف أن 44 قتلوا في الهجوم بينهم 16 امرأة وستة أطفال. وكانت السلطات قد قالت في وقت سابق ان 45 لقوا حتفهم.
وقالت محطات تلفزيونية ان القرية التي وقع فيها الهجوم شهدت حوادث ثأر خلال السنوات القليلة الماضية.
وذكر أتالاي أن هناك اسم عائلة مشترك بين المحتجزين والقتلى مما يعني أن الحادث نتيجة عنف داخل العشيرة الواحدة .


يرحم اتاتورك - حكيم تركيا ..




الذي لولاه و لولا جرأته و شجاعته و بعد نظره و بصيرته و محبته للتغيير و التقدم للأمام لكانت اسطانبول الآن أشبه بكابول و أنقرة أسوأ من قندهار ..
و كانت انطاليا و ازمير توأم لمقديشو و تورا بورا و وزيرستان...

.

هناك تعليق واحد:

الـراوندي يقول...

هلا

علينا ألا ننخدع بتركيا وتسميتها بالعلمانية
فالشعب التركي مسلم همجي بأغلبية كبيرة جداً وهم يتظاهرون بالملايين مع الحجاب ومع قضايا إسلامية حقيرة
ودعك من بضع آلاف يزعمون العلمانية فعلمانيتهم يدخل بها الإسلام بشكل هوسي

لقد غيروا نهج أتاتورك ويحاولون التقرب من الأعراب وبنفس الوقت يريدون أوربا وهذا محال