الجمعة، 6 يناير، 2012

التونسيين صاموا صاموا و أفطروا على بصلة





المرزوقي الذي عمل في سنواته الاخيرة شاهد عيان في الجزيرة وكان فيصل القاسم يستدعيه الى برنامجه من باريس بالهاتف حتى ( بضحك ) المشاهدين عليه وبعد تسجيل حلقات الاتجاه المعاكس يلطعوه بالساعات على عتبة مكتب الشيخ حمد حتى يتبرك قليلا بدراهمه قبل ان يعود الى باريس ... هذا المرزوقي يتم اجلاسه - بعد ثورة تونس العظيمة - على كرسي الرئاسة الذي جلس عليه الحبيب بورقيبة
والله عيب
كنا نعتقد ان تونس التي انتفضت على الجنرال زين الهاربين بن علي ستعيد الى ارضها امجاد زعيمها التاريخي الحبيب بورقيبة او على الاقل استنساخ رجل في مستواه .. فاذا بهم يختارون طبيبا كان معروفا في باريس بمعالجة مرضاه بالاعشاب والرقية ومنقوع شراب السوس


عن عرب تايمز

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

تصدق نحنا التوانسة مش مصدقين هذا الاهبل يصير رئيس مؤقت ، على العموم ينفع يمثل مع عادل امام