الجمعة، 9 مايو، 2008

تونس توقف الهمجية و اضطهاد المراة باسم الدين

وزارة شؤون المرأة والأسرة في تونس تمنع الحجاب في مؤسساتها

تونس- قدس برس

أصدرت وزارة شؤون المرأة و الأسرة في تونس مرسوما إداريا جديدا يمنع ارتداء الحجاب في المؤسسات التابعة لها، ويصفه باللباس الطائفي.

واعتبر المرسوم الصادر مؤخرا الحجاب وأي شكل من أشكال تغطية الرأس "شكلا من أشكال التطرف" و"لا يمتّ بصلة لديننا الإسلامي الحنيف"، على حد وصفه.

وورد نص المرسوم تحت عنوان "حول ارتداء اللباس الطائفي واستخدام العديد من الوسائل ووضعها على رؤوسهن بالمناديل "المحارم والقبعات المتميزة".


وأوصت الوزارة المسؤولين الإقليميين التابعين لها "بالتصدي لكل من يرتدي أو من يستخدم الأشياء المشار إليها سواء من الإطارات التربوية أو العاملة أو الأطفال"، وذلك وفقا للتقرير الذي نشرته وكالة أنباء "قدس برس" الخميس 8-5-2008

ويعتبر الخطاب الرسمي في تونس الحجاب أو خمار المرأة "زيا طائفيا دخيلا على التقاليد التونسية"، كما نقلت تصريحات صحفية سابقة عن وزير الشؤون الدينية التونسي أبو بكر الأخزوري يصف الحجاب بـ"النشاز والدخيل".


___________________________



قرار رائع من وزارة المراة و الأسرة التي تدافع بحق عن المراة ضد الهمجية و الصحراوية و المتخلفة ضد المراة ، و أول خطوة جريئة نحو تحرير المرأة من العبودية بإسم الدين ، حرموا المرأة حقها في الحياة بل قتلوا الطفولة البريئة باسم الله والله بريء منهم. حرموها من التعليم والموسيقى واللعب والرياضة و من التعبير عن رأيها حتى في عمر الزهور ، وجاءت خطوتكم من أجلهن .
سيروا إلى الأمام في قراركم بالرغم من العواصف الهوجاء من ورائكم فكفانا ترهات إنها الطريقة المثلى لقمع المتاجرين بالدين و إيقاف استغلال المراة و تحويلها لديعاية اعلامية رخيصة .


ليست هناك تعليقات: