الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2008

لماذا أينما وجد الإسلام - وُجدت كل هذه الأمور معه ؟؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد الفقر ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد اضطهاد المرأة ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد الحاكم الديكتاتور ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد الشعب المتوحش و المتخلف و المشغول بالخرق و المماسح و الحجب التي ترتديها النسوة ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد الإقتصاد الريعي و المواطن الذي يسعى لسرقة المال العام و الضحك على حكومته ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجدت الإزدواجية الأخلاقية لدى أتباعه المتدينيين أكثر من غيرهم ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد الفساد و انعدام احترام حرية المرأة ؟

لماذا أينما وجد الإسلام وجد التعتيم والتظليل الإعلامي ؟

لماذا لا يعيش الإسلام سوى في دول العالم الثالث ؟

لماذا يمجد المسلمون حكامهم ويطبلون لهم ، و يشتمونهم سراً ؟


لماذا يعيش المسلم المعتوه و المغيب عقلياً على كره الغرب و القيم الحضارية الغربية و يشتمها ليل نهار و يعتبر كل شيء تقوم به مؤامرة ضد الإسلام ثم يمضي حياته كلها متمنياً و ساعياً للهجرة إليها ؟؟

لماذا يتربى المسلم منذ صغره على تقديس ترهات و سخافات قوم عاشوا قبل 1000 عام ، عاشوا وحوشاً قتلة مجرمين متوحشين بدائيين أميين جهلة ( مهما حاول الإعلام و رجال الدين أن يضعوا هالة القدسية حولهم ؟؟

لماذا يتبنى المسلمون القيم الليبرالية خارج المناطق التي لا يشكلون فيها أكثرية عددية أو مذهبية إذ يطالبون فيها بالعلمانية بشدة ؟؟

مثل السنة في ايران ، الشيعة و الاسماعيليين في السعودية ، المتصوفون و القرآنيون بمصر ، الدروز بسوريا ، المسلمون بالغرب و يبتعدون عنها ويحاربونها في مناطقهم طائفتهم ؟

أليس هذا دليلاً أن الإسلام أداة قمع بيد الاكثرية المذهبية ؟؟

أليس دليلاً على فشله الذريع و خواءه من الروحانيات ؟؟


و هذا الوضع ظل متواصلاً طوال 1400 عام و ليس جديداً ، فالإسلام أكبر مصدر للانشقاقات و تفرق المجتمع ( مهما حاولوا البعض أن يخفي هذا ببعض الغزوات و الإجرام الذي مارسه المسلمون ضد أمم أخرى تحت مسمى الفتح - أتسائل ماذا ستكون ردة فعلهم لو اعتبر البعض ما يقوم به الجيش الأمريكي فتحاً ) ..ألن يسخروا منه ؟؟

و هذه حالة كثير من الأمم التي يدعي المحمديون أنهم قاموا بفتحها ، لكنها حقيقة قتل و إجرام و امتهان للإنسانية و تحولت لإبادات جماعية .

لماذا و لماذا و لماذا ؟؟

هل هذا دين حقيقة أم مجرد فلسفة جاهلية و طريقة عيش يمنية خالصة استوردها محمد مع شرائعها مع مسلم بن حبيب الذي سبقه إليها ؟؟

هناك تعليق واحد:

rawndy يقول...

مقال رائع وهو عين الصواب


لكن أختلف هنا معكم حول الكاهن الديمقراطي مسيلمة بن حبيب الحنفي الصادق

فمحمد سرق من مسيلمة كل شيء وقام بتحويل سرقاته سلبياً بحيث أصبح فكر مسيلمة مغلوط وهمجي وهذا غير صحيح

فمسيلمة رقيق رحيم مفكر شاعر فيلسوف وهو قد ولد قبل أن يولد أبو محمد ؛ ولقد أضاف له شيوخ الإسلام بدءاً من صحابة محمد الأجلاف الكثير من المقابح والأكاذيب والخزعبلات المضحكة والتي لا تجوز على طفل صغير

كل تاريخ مسيلمة العظيم تم تشويهه بنذالة وحقارة + إبتغاء الأجر الرباني بعد الموت !!! لقد وصفوه بمسيلمة الكذاب مع أن دعوته الشعبية قبل محمد بكثير !!

تحياتي