السبت، 2 يناير، 2010

رئيس وزراء الصين يتدخل للعفو عن طالب رماه بحذائه



بعث رئيس الوزراء الصيني، من خلال السفارة الصينية في لندن، برسالة يحث فيها على التساهل مع الطالب الذي رماه بحذائه أثناء محاضرة له بجامعة كامبردج ، بعد أن قدم اعتذاراً رسمياً عن سلوكه.

وقال : إنه يأمل في أن تمنح الجامعة هذا الطالب فرصة لمواصلة دراسته.

وحث المسؤول الصيني الطالب جانكه على الاعتراف بخطئه، وأن يستخدم بصيرته للتعرف على الصين الحقيقية.

و في حال إدانته فإن الطالب الألماني قد يواجه عقوبة السجن لمدة 6 شهور أو غرامة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه استرلينى، أي ما يعادل 6400 دولار أمريكي.

من جهتها، أعربت أليسون ريتشارد، نائبة رئيس الجامعة، في وقت لاحق من ذلك اليوم عن أسفها العميق في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجامعة، وفقاً لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا."

وقالت "إنني أعتذر بشدة لأن أحد الحضور فشل بعد ظهر اليوم في إظهار الاحترام لمحدثنا الذي تعرفه جامعة كامبريدج جيداً.. وهذه الجامعة هي مكان للمناقشات والمناظرات، وليست لقذف الأحذية

______________

لو مواطن عملها مع زعيم عربي كنا ترحمنا عليه ..

شوفو الانسان الراقي يتوسط من اجل انسان اساء ليه.



..

هناك تعليق واحد:

محـــام منصـــف يقول...

ســـــلوك حضارى و إنســانى راق جدا - سبقه اليه المتنيح قداسه البابا يوحنا
بولس الثانى - بابا روما والذى لم يطلب فقط -العفو عمن حاول( إغتيــاله وهو التركى المتعصب محمد على أغــــا و الذى أفرج عنه مؤخرا ) - ذلك المسيحى القائدالنبيل الذى كان يتأسى بسيده و معلمه و فاديه و مخلص البشريه / السيد المسيح له المجد الدائم فى سماه و الذى صفح عن محاكميه قائلا ( لاتقم لهم هذه الخطيه 0000000000 فلنتأسى و لنتسامح جميعــــــا !!!