الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

قصيدة الشاعر المسيحى أمرؤ القيس التى أخذها محمد ووضعها كآيات موحى بها



بقلم : عميد الملحدين

أولا:أمرئ القيس

قصيدة الشاعر المسيحى أمرؤ القيس التى أخذها محمد ووضعها كآيات موحى بها فى القرآن فهل نزل جبريل على أمرؤ القيس أيضاً

دنت الساعة وانشق القمر عن غزال صاد قلبي ونفر , مر بي يوم العيد في زينة فرماني فتعالى فعقر , سهام من لحظ فاتك فر عني كهشيم المحتظر , بالضحى والليل من طرته فرقه ذا النور كم شيء زاهر , قلت إذا شق العذار خده دنت الساعة وانشق القمر
امرؤ القيس قد مات قبل النبي بثلاثين عام . لا شك أن تلك القصيدة قد بقيت حاضرة في ذاكرة العرب الشفهية إلى أن وصلت للنبي محمد، والذي لفرط إعجابه بتراكيبها قد اقتبس منها في قرآنه.


دنت الساعة وانشق القمر... (سورة القمر: آية 1) " اقتربت الساعة وانشق القمر".
فتعاطى فعقر... (سورة القمر: آية 29) " فنادوا صاحبهم فتعاطى فعقر".
كشهيم المحتضر... (سورة القمر: آية 31) "كهشيم المحتظر".
بالضحى والليل ... (سورة الضحى: آية 1-2) "والضحى والليل إذا سجى".
وهنا ما أخذه القرآن من شعر أمرئ القيس عندما قال :
اقبل العشاق من خلفه كأنهم من كل حدب ينسلون , وجاء يوم العيد في زينة لمثل ذا فليعمل العاملون , كل حدب ينسلون...

نقل من قصيدته القرآن (سورة الأنبياء: آية 96) "حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون" لمثل هذا فليعمل العاملون... (سورة الصافات: آية 61) "لمثل هذا فليعمل العاملون".

ثانياً:رؤبة بن العجاج

وقال الشاعر رؤبة بن العجاج واصفاً هزيمة حملة أبرهة ببيتين شعر: ومسهم ما مس أصحاب الفيل ترميهم بحجارة من سجيل , ولعبت بهم طـــير أبابـــــيل فصيروا مثل عصف مأكول
بعد أعوام جاء القرآن في سورة الفيل ليقول نفس كلام هذا الشاعر : "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ، أم يجعل كيدهم في تضليل، وأرسل عليهم طيراً أبابيل، ترميهم بحجارة من سجيل، فجعلهم كعصف مأكول"

ثالثاً:الشاعر والمتحنف زيد بن نفيل

الشاعر زيد بن نفيل وصف ولادة المسيح بن مريم بتلك الأبيات : فقالت مريم : أنى يكون ولم أكن بغياً ولا حبلى ولا ذات قيم , فقال لها: إني من الله آية وعلمني والله خير معـــــــلم , وأرسلت ولم أرسل غويا ولم أكن شقيا ولم أبعث بفحش ومأثم
نقلها القرآن فى (سورة مريم: آية 21-23) " قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أكن بغياً، قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً، وبراً بوالدتي ولم يجعلني شقياً ".

رابعاً : عنترة العبسي توفي 22 عام قبل الهجرة :

و حسامٌ قد كنتُ من عهد شدّا *** دَ قديماً و كان من عهد عادِ
نُبّئتُ عمراً غير شاكر نعمتي و الكفر مخبثه لنفس المنعِمِ
و إذا ما الأرض صارت وردةً مثل الدهان
(موسوعة تاريخ العرب – ج1 ص 26 – عبد عون روضان)
"فإذا انشقت السماء فكانت وردةً كالدهان" الرحمن 37


خامساً :قال زيد بن عمرو في فراق دين قومه:

أربّاً واحداً أم ألف ربّ

أدين إذا تقسمت الأمور

عزلتُ اللاّت والعزَّى جميعاً

كذلك يفعل الجَلِد الصبور

فلا عزّى أدينُ ولا ابنَتَيْها

ولا صنمَيْ بني عمْرو أزور

ولا هُبلاً أدين وكان رباً

لنا في الدهر إذ حلمي يسير

عجبت وفي الليالي معجبات

وفي الأيام يعرفها البصير

بأن الله قد أفنى رجالاً

كثيراً كان شأنهمُ الفجور

وأبقى آخرين ببر قوم

فيربل منهم الطفل الصغير

وبينا المرء يفتر ثاب يوماً

كما يتروَّح الغصن المطير

ولكن أعبد الرحمن ربي

ليغفر ذنبيَ الربُّ الغفور

فتقوى الله ربكم احفظوها

متى ما تحفظوهالا تبور

ترى الأبرار دارهم جنان

وللكفّار حامية سعير

وخزي في الحياة وإن يموتوا

يلاقوا ما تضيق به الصدور

سيرة ابن هشام فصل شعر زيد في فراق الوثنية

فهذه القصيدة العامرة تبيّن مبادئ الحنفاء التي تأثر بها محمد وجعلها من مقوّمات دينه. فقصيدة زيد بن عمرو قبل الإسلام وتعلن المبادئ الآتية:

1 - رفض عبادة الأوثان

2 - الإقرار بوحدانية الله

3 - الوعد بالجنة

4 - الوعيد بالعذاب في سعير جهنم

5 - أسماء الله: الرحمن، الرب، الغفور
6 - المناداة بدين إبراهيم


سادساً : أمرئ القيس :

يتمنى المرء في الصيف الشتاء * حتى إذا جاء الشتاء أنكره
فهو لا يرضى بحال واحد *قتل الإنسان ما أكفره (عبس :17)


ايضاً:
إذا زلزلت الأرض زلزالها * وأخرجت الأرض أثقاله (الزلزله :1 و2)
تقوم الأنام على رسلها * ليوم الحساب ترى حالها
يحاسبها ملك عادل * فإما عليها وإما لها

_______


يتبع سرقات محمد من شعراء و كتاب و من كتاب زرادشت و من الانجيل و التوراة و بالحرف و بلا أي تعديل لتعرفوا أن سارق غبي من الأديان التي كانت حوله من احناف و زرادشتية و مانوية و غيرها ..
..

ليست هناك تعليقات: