الخميس، 15 يناير، 2009

ماذا لو أن غزة كانت محاصرة و مقصوفة من جيش عربي ..

http://i44.tinypic.com/2vhsqz9.jpg


يقول صلاح خلف ( أبو إياد ) في مجالسه الخاصة أرسل ياسر عرفات اثنتي عشرة رسالة إلى حافظ الأسد يطالبه
بفك الحصار المفروض علينا في بيروت ، وعندما لم يتلق جوابـاً أرسل مبعوثاً خاصاً، وبعد أن سلم رسالة عرفات ،
وعرض عليه سوء الأوضاع وصلف العدو فأجاب الأسـد :

أنـا أريـد أن تهلـكوا جميعـاً لأنكم أوبــاش

و في عام 1976 حاصر الجيش السوري تل الزعتر و هو أحد المخيمات الفلسطينية و منع عنه الطعام و الماء
تماماً حتى اكل أهله الكلاب و القطط و بعدها نفذ الجيش السوري مجزرة مفتوحة راح ضحيتها معظم سكان المخيم ..

ترى إسرائيل المتوحشة و الدموية من دون شك و المجرمة أليست أكثر إنسانية فهي حذرت من إطلاق صواريخ
مراراً و تكراراً و تجاهل صاحب الابتسامة الغبية خالد مشعل كل هذا و أمر الرعاع بإطلاق صواريخ كرتونية
تهشم الأرصفة و تكسر الزجاج من باب الممانعة و المقاومة النفسية باعتبارنا شعوباً تموت و لا تغير موقفها ..


هل نستذكر مجازر حركة أمل التابعة لنبيه بري رئيس مجلس الوزراء اللبناني أم مذابح ميليشيا بدر الشيعية
الإيرانية بقيادة الحكيم بالفلسطينيين الذين قتلوهم و ذبحوهم و هجروهم للصحراء ..

تعالوا نرجع لحادثة أيلول الأسود عام 1970 حين تحرك الملك حسين و أمر الجيش الأردني بإنهاء حالة
الفوضى التي تسببت بها المنظمات الفلسطينية التي هددت كما في لبنان وجود المملكة من أساسه حيث
كانت المنظمات الفلسطينية قد أنشات دولة داخل دولة و كان لها قواتها الخاصة في كل المدن الأردنية
إلى أن بلغ السيل الزبى مع محاولة اغتيال الملك الأردني من قبل مجموعة فلسطينية كانت على أسطحة
على حد الجوامع ، فأمر الجيش الأردني بضربهم بيد من حديد و من دون هوادة و هنا تصرف
الجيش الأردني بشكل يفوق مئات المرات ما يتصرف به الجيش الإسرائيلي و دمر معظم
المخيمات الفلسطينية و قتل الألوف خلال فترة أسابيع.


يبدو أن الحركات الفلسطينية أساس عدم استقرار في كل مكان يتواجدون فيه فهم يتذرعون بإسرائيل
حتى لإنشاء ميليشيات تخريبية كما حصل في مخيم البارد و لو استثمروا ذكاؤهم و الاموال التي صرفت
عليهم لكانوا جزء حضاري كبير بالمنطقة و لكن يبدو أن فلسطين باتت مصدر للإشكاليات و أكبر أزمة ..

تخيلت عمر ابن الخطاب جنرال محمد الدموي و العنصري و هو يطرد أيام خلافته اليهود من مناطقهم
المتحضرة التي كانوا يزرعونها و يعملون بها بكل سلام و أمان إلى منطقة أريحا حالياً و هي حادثة
موثقة بالتاريخ - تسائلت في نفسي هل يشعر المسلمون بالأذى و الأسى الذي تسببوا به للكثيرين
من الأقوام و هل يريدون الاعتذار منهم أم أن المهم هو خرووجهم في المظاهرات و إظهار أنهم
مظلومون فقط و ترسيخ الأساسيات الثلاثة في دين محمد و هي الصراخ و استثارة الفوضى
و التحريض على الحقد ..

ملاحظة ختامية : لو أن إسرائيل تقصف بشكل عشوائي كما يفعل العرب و لو أن غزة محاصرة
من جيش عربي لكانت الحصيلة لا أقل من 100 ألف قتيل .. أسوة بدارفور التي تسبب حسن
البشير بملايين القتلى من دون أن يرف له جفن ..

لو تابعنا أكبر المتباكين على الضحايا و المنافين و رافعي لواء القضية ، من الفارغ بشار الذي
لا هم له سوى التنظير إلى المحتال أمير قطر لأدركنا كم الاكاذيب الذي يبث و المشاعر المزيفة
التي يلونان بها فضاء إذاعاتهم و تلفزيوناتهم ..

تابعوا أمير قطر و هو يمزح مع المصور الإسرائيلي و يقول له لا تصور
بتفضحنا


http://www.alwantv.com/play.php?vid=1113
.

هناك 4 تعليقات:

rai يقول...

تم اضافت المدونة في المفضلة لدي .

ابن الحرية يقول...

أهلا عزيزي راي

rawndy يقول...

هلا فيك

نعم الجرائم فيما بيننا نحن المسلمون يتم نسيانها لوقت ونستبدلها بالهجوم والكذب على الأعداء الآخرين حتى لو لم يكونوا أعداء أصلاً !!!!!!!!!!

اليهود والنصارى ضحايا لمحمد ودينه وأصحابه وعندما يردان على اعتداءات المسلمين يصرخ شيوخ المساجد وتهيج الصحف ويبكي الإعلام الإسلامي حتى تجف دموعه ونعرف القصد المالي من وراء صياح الشيوخ وبكاء الإعلام الإسلامي بأنواعه !!!!!!!!!!

بل بتلك الواقعة كانت مدافع حافظ الأسد تدكهم من جهة وومدافع مسلمين لبنانيين تقصفهم من جهة أخرى !!!!! لكنهم تناسوا!! يا حلوهم طيبين !!!

أين القاع والدامور والكرنتينه 00بلبنان التي سببها أهل الإسلام لهم وللغير ؟؟؟؟؟؟؟

أين حرب توحيد اليمن بالقوة منذ سنوات ؟؟؟ شيوخ الجزائر ماذا فعلوا بجاراتهم الغافلات وبالأطفال الرضع ؟؟ و00و00 قائمة لا نهائية

القاعدة الراوندية بمجاورة الدول الإسلامية : (( لا توجد دولتان إسلاميتان عربيتان متجاورتان إلا وحدثت بينهما حروب ومشاكل ومآسي وكل منهما يكره الآخر بحقد أسود دفين )) !

mulhed يقول...

لو أن حماس او اي حزب اسلامي ارهابي آخر تمتلك ما تملكة اسرائيل من اسلحة وعتاد لعثت بالارض فسادا وقتلت كل الكفار وراحو يغزونهم في عقر دارهم واذا انتهوا منهم مالو على المسلمين من ابناء الطوائف الأخرى كما كانو يقتلونهم ويأسرونهم ويجوعونهم في تاريخهم الاسود , و ربما احتلت حماس السعودية وازاحت حكم آل سعود لتطبيق شرع الله فيها وتكون مكة عاصمة الخلافه الاسلامية .

كل حزب ديني هو حزب متطرف اجرامي سواء كان اسلامي , مسيحي , يهودي