السبت، 22 مارس، 2008

التعليم الإسلامي و التقليدي يفسد مدارس الوطن العربي

The image “http://arabic.cri.cn/chinaabc/chapter8/images/gaozhong.jpg” cannot be displayed, because it contains errors.

الساعات الأولى في اليوم الدراسي، والمئات من الطلبة يزدحمون في ساحة المدرسة المتربة.
أوامر حادة تنطلق من مكبرات صوت صدئة معلقة على الحائط. ينتظم التلاميذ في طوابير، وينشدون ولاءهم لله ولمصر.
فقد بدأ اليوم الدراسي في مدرسة عثمان بن عفان الابتدائية بالقاهرة.
في البداية تلاوة من القرآن الكريم، ثم النشيد الوطني، ثم التزاحم للدخول إلى المدرسة التي تفرض عليها أعداد التلاميذ الضخمة التدريس في فترتين يوميا.
ألفا تلميذ يتلقون تعليمهم في المدرسة في الصباح، وألفان آخران في المساء.
تأخر ويعتقد البنك الدولي أن التعليم في مدارس كهذه في تدهور مستمر.
ويقول في دراسة مطولة عن التعليم في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا إن مستوى التعليم في هذه المنطقة أدنى منه في مناطق أخرى مثل آسيا وأمريكا اللاتينية.


جزء من مقال من موقع BBC


تعليقي :

كيف لتعليم يشبه التعليم بالمدارس الشرعية أن يؤدي لتقدم و تحضر و رقي و مستويات عليمة متقدمة
ما دام نسخة كربونية عن التعليم في مدارس الوهابيين و الخمينيين ..
لمزيد من الإنحدار أيتها المجتمعات العربية ما دمت في هذا الفلك الوهابي الأصولي الخميني المتعفن ..


-

هناك تعليق واحد:

علياء يقول...

أرى أنك كالببغاء تنقل وتنشر مقالات واراء فقط تردد ما يقولوه كالعبيط
ربنا يشفيك